Naoum Shebib
Français | English | Portugês | العربية

diapo Tour برح القاهرة، ١٩٦١

 

في سنة ١٩٥٤، كان نعوم شبيب المهندس المعماري الوحيد الذي شيد ناطحات سحاب في مصر. وقد اختارته الحكومة المصرية لكي يقوم بتصميم وتشييد برج يرمز إلى مصر الحديثة

وقد عمل نعوم شبيب مهندسا معماريا ومهندس إنشاءات ومقاولا رئيسيا. وبدأت الأعمال في سنة ١٩٥٤ ولكنها توقفت لمدة ثلاث سنوات تقريبا، بين سنة ١٩٥٦ وسنة ١٩٥٩ بسبب حرب قناة السويس. وتم الافتتاح الرسمي لبرج القاهرة في ١١ أبريل ١٩٦١. ويبلغ طول البرج ١٨٧ مترا (٦١٣ قدما) ونصف قطره ١٤ مترا (٤٦ قدما)، فكان في وقت تشييده أعلى برج بالخرسانة المسلحة في العالم

Tour du Caireويقع البرج في حي "الجزيرة" بوسط القاهرة ويستخدم للمشاهدة السياحية وللاتصالات اللاسلكية

 

المواصفات

يتسم برج القاهرة بنقاء وبساطة خطوطه وبأصالة المواد الخام المستخدمة. وغياب الزخارف السطحية مع البراعة الإنشائية المتمثلة في استخدام الخرسانة المسلحة لبناء غلاف خارجي خفيف وأنيق وشفاف

يتكون هيكل البرج من نصاب مركزي من الخرسانة المسلحة تحيط به أربعة أعمدة، ومن منصات مركبة واحدة فوق الأخرى على ارتفاع البرج. وتساند هذه المنصات الغلاف الخارجي للبرج الذي يأخذ شكل متوازيات أضلاع من الخرسانة المسلحة

ويزيد حجم متوازيات الأضلاع تدريجيا بدءا بأسفل البرج مما يعطي إيحاء بحركة صاعدة كلما صعدنا بنظرنا إلى أعلى البرج. والخطوط المتداخلة على طول البرج تنفتح في قمته بحيث تقلد زهرة نبات البردي الذي أتى إلينا من الفن الفرعوني

والأسطح الخارجية على طول البرج تغطيها ثماني مليون قطعة صغيرة من الفسيفساء. وقد اختير غطاء الفسيفساء لحسن مظهره ولشدة تحمله للطقس

وقد اختير لقاعدة البرج والسلم الرئيسي الجرانيت الوردي اللامع من مدينة أسوان، والذي كثيرا ما كان يستخدمه المصرييون القدماء

ويوجد في قمة البرج مطعم دوَّار وكافتيريا ومناظير مكبرة تسمح برؤية بانورامية لجميع أنحاء المدينة على ٣٦٠ درجة

 

البناء

تطلب إنشاء البرج براعة معمارية وتقنية كبيرة في سبيل إعطاء مظهر خفيف لمبنى طويل القامة مع الاحتفاظ بصلابته وثباته

وبما أن كل صف من متوازيات الأضلاع مختلف عن الآخر، فقد تطلب الأمر إجراء حسابات معقدة عند تصميمها وكفاءة أكيدة في تنفيذها

ويرتكز البرج على فرشة من الخرسانة المسلحة تتجاوز مقاييسها بكثير محيط قاعدة البرج لتستند على صخرة على عُمق ٢٥ مترا. وتم تعيين ٥٠٠ عامل لإنشاء برج القاهرة

 

مقتطفات من الكلمات الافتتاحية

ألقى نعوم شبيب في افتتاح برج القاهرة كلمة افتتاحية أمام مندوب الرئيس جمال عبد الناصر، السيد كمال الدين حسين. وفيما يلي مقتطف منها:

السيد/مندوب السيد رئيس الجمهورية
السادة الوزراء
سادتي

إنها لفترة سعيدة يملؤنا فيها الفخر والعزة، تلك الفترة التي أقدم فيها مبنى تعتز به أنفسنا، فهو عربي في تصميمه، عربي في إنشائه، عربي في كل مرحلة من مراحل تنفيذه

يعد هذا البرج من أعلى الأبراج المنشأة من الخرسانة المسلحة في العالم، إذ يبلغ ارتفاعه ١٨٧ مترا، بزيادة خمسين مترا عن الهرم الأكبر

وقد راعينا في تصميمه أحدث الطرق الإنشائية الخاصة بمادة الخرسانة المسلحة مع لمسات من طراز الزخرفة العربية، ويحيط بالبرج من أسفله إلى أعلاه شبكة تبدو للناظر إليها بحركة تصاعدية إذ تتسع عيونها كلما علت إلى السماء، كأنها تعرب عن الوثبة المباركة لجمهوريتنا العربية في طل رئيسنا العظيم جمال عبد الناصر

ولا يفوتنا أن نسجل كفاح العامل المصري وصبره ومهارته في العمل من هذا الارتفاع الشاهق رغم الظروف الجوية العصيبة التي كان يتعرض لها

ولا يسعني إذ أختتم كلمتي هذه إلا أن أبدي وإخواني جزيل شكري لكن حيث أتحتم لنا بما منحتمونا إياه من ثقة ساعدتنا في تأدية هذا العمل الجليل لوطننا العزيز والسلام